لجنة التراث العالمي تحث اليمن على وقف الأنشطة المدمرة في أرخبيل سقطرى كما نصح الاتحاد الدولي لصون الطبيعة

المنامة، البحرين، 2 يوليو 2018 (IUCN) - بعد مشورة الاتحاد الدولي لصون الطبيعة (IUCN)، حثت لجنة التراث العالمي اليمن على وقف أي نشاط قد يؤثر سلبًا على الحياة البرية والمناظر الطبيعية الفريدة في موقع التراث العالمي أرخبيل سقطرى. كما طلبت اللجنة من الدولة الطرف بتيسير إيفاد بعثة مشتركة للاتحاد الدولي لصون الطبيعة واليونيسكو إلى الموقع لتقييم الآثار الناجمة عن التطورات غير الحكومية والتصدير غير المستدام للثروة السمكية وإدخال الانواع غير الأصيلة إلى الجزيرة.

Socotra Archipelago, Yemen

فإذا وجدت البعثة أن الموقع معرض لخطر فقدان قيمه الطبيعية الاستثنائية، بما فيها النباتات والحيوانات التي لا توجد في أي مكان آخر على هذا الكوكب، فيمكن اعتبار الموقع في قائمة التراث العالمي المعرض للخطر في العام المقبل.

يقول بيتر شادي، مستشار التراث العالمي التابع للاتحاد الدولي لصون الطبيعة: "إن أرخبيل سقطرى يواجه قائمة طويلة من التحديات التي تهدد هذه الطبيعة البكر والأنواع الأيقونية في الموقع، فضلاً عن حياة المجتمعات المحلية التي تعتمد عليها". "إن الاتحاد الدولي لصون الطبيعة على استعداد للعمل بالشراكة مع السلطات والجهات المعنية المختلفة على الأرض للتصدي لهذه التهديدات على وجه السرعة والمساعدة في تشكيل مستقبل يوازن بين الصون والتنمية داخل الموقع".

غالبا ما توصف  أرخبيل سقطرى بأنها "المكان الأكثر غرابة على الأرض" أو " جزر غلاباغوس للمحيط الهندي"، تميز هذه الجزيرة التنوع الأحيائي الاستثنائي على اليابسة والبحر، مثال أشجار دم الأخوين التي يهددها نظام بيئي هش تضاعفت هشاشته بسبب الآثار التراكمية الناجمة عن إعصارين في عام 2015 والأنشطة الضارة بالبيئة التي منذ ذلك بشكل أوسع من ذلك الحين.

تبعاً للمعلومات التي تم تدراسها من قبل الاتحاد الدولي لصون الطبيعة مع مركز التراث العالمي- اليونيسكو حول التنمية غير المسيطر عليها مثل المنتجعات الترفيهة التي تدمر الحيود المرجانية والشواطئ التي تعشش فيها السلاحف، ومصنع تصدير الاسماك الذي تم إعادة فتحه لتسهيل عمليات تصدير الأسماك والتي تضع عمليات الصيد التقليدية تحت الضغوط من أجل جعل عمليات صيد الأسماك مجدية للمحليين.

إن النظام البيئي في الأرخبيل أيضاً تعرض للخلل من قبل الأنواع الغريبة، وهو العامل الأساسي الذي يهدد جميع مواقع التراث العالمي الطبيعي تبعاً لتقييم النظرة الاستشرافية للاتحاد الدولي لصون الطبيعة وهو تقييم مستقل، إن هذه الأنواع الدخيلة قد دخلت الأرخبيل من خلال نقلات الشحن غير الخاضعة للتفتيش ونباتات الزينة الغريبة التي تم زراعتها على جوانب الطرق.

بسبب بعدها الجغرافي لم يكن للصراع الأهلي الأثر على سقطرى حتى الآن وهو الذي يؤثر على أجزاء أخرى من اليمن. ومع ذلك، قد زاد الأمر من عزلتها بشكل متزايد بسبب صعوبة الوصول إليها، وخاصة بعد أن دمر الإعصاران القرى والطرق والأشجار ومرافق الكهرباء والماء في عام 2015، كما تسبب إعصار ميكانو عام 2018 المزيد من الأضرار والخسائر بالأرواح.

الاتحاد الدولي لصون الطبيعة الهيئة الرسمية للجنة التراث العالمي الخاصة بالتراث الطبيعي - اجتماع لجنة التراث العالمي لليونيسكو حتى الرابع من يوليو/ تموز في مملكة البحرين.
 

ملاحظات المحرر:

تعتبر مواقع التراث العالمي الطبيعي من أهم المناطق المحمية في العالم، والمدرجة في قائمة اليونسكو للتراث العالمي لقيمها الطبيعية الفريدة، مثل حجم الموائل الطبيعية، وسلامة العمليات البيئية، وجودة مجموعات الأنواع النادرة، كما الجمال الطبيعي الاستثنائي. حوالي واحد من كل خمسة مواقع تراث عالمي هو موقع طبيعي.

تم إعداد قائمة التراث العالمي في خطر لتعبئة العمل الدولي العاجل لحماية معظم المواقع المهددة.. تم حاليًا إدراج 54 موقعًا من مواقع التراث العالمي على أنها "في خطر" ، بما في ذلك 16 موقعًا طبيعيًا.. في أعقاب نصيحة الاتحاد الدولي لصون الطبيعة (IUCN) تمت إزالة الحيد المرجاني في بليز الأسبوع الماضي من قائمة المواقع المعرضة للخطر، بينما أضيف إليها متنزهات بحيرة توركانا الوطنية. جميع التحديثات على .www.iucn.org/42whc

 

Go to top